التسمية عند الوضوء

هل التسمية عند الوضوء سنة أم فريضة، وإن كانت فريضة ونسي الإنسان أن يسمي فما الحكم؟
الجمهور من أهل العلم على أنها سنة هذا قول أكثر أهل العلم، التسمية سنة وقال بعض أهل العلم أنها واجبة لما ورد عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: (لا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه)، لكن هذا الحديث أعله العلماء، قالوا إنه لا يثبت كما قاله أحمد رحمه الله والجماعة ولهذا قال بل يستحب فقط لأن منه الأحاديث قد يشد بعضها بعضا فيؤخذ منها السنية وقال بعضهم يؤخذ منها الوجوب لأنها متعددة فيشد بعضها بعضا كما قال الحافظ بن حجر رحمه الله فالقول بالوجوب في لفظ، أما السنية فلا شك فيها يستحب عند البدء وهو يسمى الله يقول بسم الله عند البدء في الوضوء فإن نسي فلا شيء عليه وهكذا عند الغسل يسمي فإن نسي فلا شيء عليه رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا (286) سورة البقرة.