الجمع بين غسل الجنابة والطهر من الحيض

السؤال: نمت على جنابة واستيقظت فوجدت نفسي حائضاً، هل أغتسل من الجنابة أولاً ثم أغتسل من الحيض بعد أن أطهر؟ أم أجمعهما في غسل واحد عند الطهارة من الحيض؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فإذا كان عليك حيض وجنابة فإنه يكفيك غسل واحد، وكذلك من كان عليه جنابتان أو نفاس وجنابة، لأن الغسل لا يتعدد بتعدد موجبه فيما لو نوى المرء رفع تلك الأحداث جميعاً أو استباحة ما كان ممنوعاً، وقد ثبت عن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يطوف على نسائه بغسل واحد (رواه مسلم).

كما لو أن إنساناً مس ذكره ثم خرج منه ريح وبول فإنه يكفيه وضوء واحد ولا يلزمه وضوء لكل حدث.

لكن لما كانت قراءة القرآن من موانع الجنابة -دون الحيض- فإنه يجب عليك الغسل حتى يتسنى لك قراءة القرآن، والعلم عند الله تعالى.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الطهارة