حكم قراءة القرآن لمن يخطئ فيها

الحمد لله! إنني أقرأ القرآن وأقرأ كل ليلة ما تيسر لي، إلا أن عندي بعض الأخطاء، هل أستمر في القراءة أو بماذا توجهونني؟
نوصيك بالاستمرار في القراءة ليلاً ونهاراً والاجتهاد، وأن تقرأ على من هو أعرف منك وأعلم منك حتى يعلمك وحتى يرشدك إلى ما تخطئ فيه، يقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة، والذي يقرأ القرآن وهو عليه شاق ويتتعتع فيه له أجران) فأنت على خير، فاصبر واجتهد في العناية بالقرآن والقراءة على من هو أعلم منك حتى تستفيد وحتى يزول منك بعض الأخطاء.