سُئلَ:عن‏ خديجة و‏عائشة‏أمي المؤمنين، أيتهما أفضل ‏؟‏

السؤال: سُئلَ شَيخُ الإسْلام رحمَه اللَّه عن‏ [‏خديجة‏] و[‏عائشة‏]‏ أمي المؤمنين، أيتهما أفضل ‏؟‏
الإجابة: بأن سبق خديجة، وتأثيرها في أول الإسلام، ونصرها، وقيامها في الدين، لم تشركها فيه عائشة، ولا غيرها من أمهات المؤمنين‏.‏
وتأثير عائشة في آخر الإسلام، وحمل الدين، وتبليغه إلى الأمة، وإدراكها من العلم ما لم تشركها فيه خديجة، ولا غيرها مما تميزت به عن غيرها‏.‏

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مجموع فتاوى شيخ الإسلام أحمد بن تيمية - المجلد الرابع (العقيدة)