مس الذكر أثناء الغسل

السؤال: إذا نوى الوضوء مع الغسل، وفي أثناء الغسل مسّ ذكره، هل يبطل نية الوضوء، ويجب عليه أن يتوضأ بعد الغسل، أم أن مس الذكر لا يؤثر على الوضوء إلا إذا كان مسه بعد الغسل لا في أثنائه؟
الإجابة: إذا توضأ المسلم وضوءا... إذا نوى الاغتسال ثم توضأ وضوءه للصلاة، ثم بعد ذلك اغتسل ومسَّ فرجه بيده، أو خرج منه ريح فإنه يعيد الوضوء، هذا الصواب.

يعيد الوضوء، بطل الوضوء، ويعيد الوضوء. أما إذا توضأ ولم يخرج منه ريح، ولم يمس فرجه بيده فلا، فإذا مس فرجه بيده بعد أن توضأ، أو خرج منه ريح وهو يغتسل يعيد الوضوء نعم.