حكم من فعل الفاحشة

السؤال: ما حكم شاب نشأ في عبادة الله تعالى، يتوجه إلى الله تعالى يظن الناس أنه مغفور له، فرأى امرأة في الشارع غضّ عنها بصره فراودته عن نفسه ففعل؟
الإجابة: نسأل الله السلامة والعافية، هذا من استغواء الشيطان ومن جنده، فعليه أن يبادر التوبة إلى الله تعالى، وأن يعود إلى ما تعود من الإحسان، وأن يكفر عن سيئته التي اقترفها، وأن يستر نفسه بما فعل فيتوب إلى الله تعالى ويحسن التوبة إليه، ويكون صادقاً ويعلم أنه قد اقترف كبيرة من الكبائر وجرماً عظيماً، وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن، ولا يشرب الخمر حين يشربها وهو مؤمن"، فقد فارقه إيمانه في ذلك الوقت، فعليه أن يتوب إلى الله تعالى وأن يحسن قبل أن يسخط الله عليه ويخذله.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ حفظه الله.