حكم بلع الريق و بل الشفاه للصائم

السؤال: فضيلة الشيخ لي بعض الإستفسارات حول مفطرات الصيام وما لا يحرز منه ملخصها على النحو الآتي: 1 ـ عند أي حد يصل إليه الريق بحيث لو بلعه الإنسان مرة أخرى صار الصائم مفطراً، فأنت تعلم أن الإنسان عندما يتكلم فقد يصل الرذاذ من الريق على الشفه الخارجية فهل لحس هذا الرذاذ وإرجاعه إلي الفم يفطر الصائم؟ 2 ـ عند الصيام تكون الشفاه لونها أبيض نتيجة جفافها فهل بل الشفاه باللسان يفطر؟
الإجابة: و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
الحمد لله، و الصلاة و السلام على رسول الله، وآله وصحبه و من اهتدى بهداه،
وبعد:

فقد ذكر الفقهاء أنه لا يصح للصائم أن يبلع ريقه بعد أن يصل إلى ما بين الشفتين، لأنه أشبه ما لو بلع ريق غيره!
لكن هذا القول لا يخلو من نظر ومناقشة، لا سيما إن حصل دونما قصد، و لأن ريق الإنسان لم يأت في النص ما يمنع من بلعه، بل لم تأت السنة بمنع بلع ما يتبقى في الفم من ماء المضمضة عند الوضوء، وهو أبلغ من الريق.

وأما بل الشفاه بالريق فلا حرج أبداً، ولا يفطر.
وعلى المسلم أن يعرض عن الوساوس الشيطانية التي تضر ولا تنفع، و التي لم تكن عند أتقى رجل من الصحابة والتابعين و من تبعهم بإحسان.

والله سبحانه أعلم
وصلى الله على نبينا محمد و آله وصحبه وسلم.
المفتي : محمد الحمود النجدي - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الصوم