حكم تأخير النساء صلاة الظهر يوم الجمعة

ما الحكم في أن بعض النساء يؤخرن صلاة الظهر يوم الجمعة إلى بعد صلاة الجمعة بوقت طويل؟ فأفيدونا بذلك؟
ليس لهذا أصل، إنما هو جهل منهن فإذا أذن المؤذن أو زالت الشمس فهنا تصلي في بيتها الظهر أربع ركعات وليس لها شأن في الجمعة، تصلي في بيتها أربع ركعات بعد الزوال ولو صاحب الجمعة تأخر، ليس عليها أن تنتظر الجمعة، تصلي في بيتها الظهر أربعاً يوم الجمعة، وليس لها شأن في الجمعة، لكن لو شهدت الجمعة مع الناس في المسجد كفاها، صلت معهم ركعتين وكفاها عن الظهر، لو حضرت الجمعة وصلت مع الناس الجمعة سدتها عن الظهر، لكن إذا صلتها في البيت فإنها تصليها أربعاً سواءً مع صلاة الإمام الجمعة أو بعده أو قبله إذا تأخر عن الزوال، لا بد أن يكون بعد الزوال، لأن الظهر وقتها بعد الزوال، فإذا صلت إلى بعد الزوال فإن صلاتها صحيحة سواء وافقت صلاة الإمام الجمعة أو بعده أو قبله.