قراءة الفاتحة للمأتم

إذا كنا في صلاة جهرية وقرأ الإمام في الركعة الأولى الفاتحة، وما أن انتهى من قراءة الفاتحة لم يسكت بعد الفاتحة بل واصل، فهل في حق المأموم أن يقرأ الفاتحة، أم ينصت إلى الإمام؟ جزاكم الله خيراً.
يقرأ، إذا كان ما قرأها يقرؤها ولو كان الإمام يقرأ، يقرأ الفاتحة ثم ينصت؛ لأن الفاتحة واجبة عليه، على الصحيح ، يقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (لعلكم تقرؤون خلف إمامكم؟ قلنا: نعم، قال: لا تفعلوا إلا بفاتحة الكتاب فإنه لا صلاة لمن لم يقرأ بها). ومن هنا أخذ الوجوب. فيقرأ الفاتحة، ولكن إذا كان هناك سكوت من الإمام طويل، يقرأ في السكوت. أما إذا كان الإمام لا يسكت، أو سكوت قليل، فإنه يقرأ الفاتحة ويكمل ولو مع قراءة إمامه ثم ينصت.