كيف يكون كف الشعر والثوب الوارد في الحديث

هناك حديث للرسول -صلى الله عليه وسلم- يقول فيه فيما يرويه ابن عباس (أنه أمر أن يسجد على سبعة أعضاء في الصلاة، ولا يكف شعراً ولا ثوبا ) كيف يكون كف الشعر والثوب، وأنا أثناء الصلاة عندما أريد أن أسجد فإني أرفع البنطلون من ناحية الفخذ ثم أسجد، هل هذا يكون من كف الثياب، وهل كف الثوب والشعر مكروه أم محرم؟
الرسول -صلى الله عليه وسلم- قال هذا الكلام، قال إنه أمر أن يسجد على سبعة مواضع وأن لا يكف شعراً ولا ثوباً. فالمعنى أن المصلي إذا أراد أن يسجد و عليه شعر أو عليه عمامة لا يكفها عن الأرض، يسجد ويسجد معها، لا يكفها من أجل السجود خوفاً عليها من التراب، يسجد بها، هذا المعنى، سواء كانت عمامة أو بشتاً أو رداءً أو غير ذلك أو بنطلوناً أو غيره، يسجد عليه ويترك أطرافه تسجد في الأرض.