أرض تحبس إلى حين ارتفاع سعرها

السؤال: أريد أن أسأل عن الحكم الفقهي في (تسقيع) الأرض، وهو شراء الأرض بنية تخزينها لمدة 15 سنة، ثم إعادة بيعها، حيث يكون ثمنها بعد ذلك 3 أضعاف، مع دفع الضرائب والزكاة عليها، ووصل هذا الأمر إلى أن بلغت أسعار الشقق التمليك في مدينتنا إلى 300 ألف جنيه، فما الحكم الفقهي؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: فهذه المعاملة داخلة في عموم قوله تعالى: {وأحل الله البيع وحرم الربا}، وليست هي من الاحتكار في شيء؛ لأن الاحتكار مخصوص بالأقوات، وعند حصول حاجة الناس إليها؛ أما من خزن القوت وفي السوق وفرة فلا حرج، وكذلك الأمر بالنسبة للأرض السكنية؛ من اشتراها ثم تربص بها إلى حين ارتفاع سعرها فلا حرج عليها ما دام مؤدياً لزكاتها، والله تعالى أعلم.