قول: "سلام" أو "يالله سلام"

السؤال: ما رأي فضليتكم في هذا الكلام ؟ " تحيتنا هي السلام عليكم وعند مغادرتنا للجماعة أيضا نقول السلام عليكم، لكن هناك أمر خطير انتشر بيننا ونتدوال هذه الألفاظ بيننا ومن ملاحظتي أن هناك أخوات ملتزمات يستخدمن هذا اللفظ، لكن ما هذا اللفظ وما اعتراضي عليه ؟ في جامعتي عند مغادرة احدنا للجماعة أو لصديقاتها تتركهن بقولها "سلام" أو "يالله سلام" قصدا منها "السلام عليكم" وأيضا يفهمها الأخوات هكذا ويردون بقولهن "وعليكم السلام " أو "مع السلامة" أو "سلام" ولا ينتبهن أنها في حقيقة أمرها هي إهانة لهن وتقليل من قيمتهن واعتبارهن من الجاهلات، ويتضح ذلك فى قوله تعالى "وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما". ولا احد يخفى عليه معنى هذه الآية الكريمة. وكما قولت سابقا هذا ملاحظتي في جامعتنا وبين صديقاتي ولا أدري في الأقطار الأخرى يستخدمن هذا اللفظ أم لا، وفي النهاية أتمنى الانتباه لذلك الأمر "
الإجابة: معنى "قالوا سلاما" في الآية الكريمة، أي ردوا بالمعروف على جهل الجاهل، ولم يردوا بمثل جهله، وليس معناه أنهم يقولون هذا اللفظ نفسه غير أن المشروع أن يقول من يغادر المجلس السلام عليكم، كما يقول عندما يحضر تماما، فهذا أفضل وهو السنة والله أعلم.