تأخير توزيع الزكاة

السؤال: عادة أخرج زكاة أموالي في اليوم الأول من شهر ذي الحجة من كل عام، فعندما يحل ذلك اليوم أقوم بحساب الزكاة المستحقة في أموالي واعرف كم ذلك المبلغ، ولكن لا أعطيها مستحقيها في نفس اليوم فقد أعطيهم بعد أسبوع أو شهر وأحيانا بعد شهور. فهل علي إثم في هذا؟
الإجابة: الواجب عليك المبادرة إلى إخراج زكاة مالك عند وجوبها، ولا يجوز تأخيرها عن وقت وجوبها، لكن إن كان التأخير يسيراً لمصلحة كأسبوع ونحوه، وكذا يجوز تأخيره لطلب المستحق لها، لكن إن طالت المدة فالواجب عليه أن يميزها عن سائر ماله، وأن يكتب بها وثيقة حتى لا يضيع الواجب.

المصدر: موقع الشيخ خالد المصلح