تغميض العيون في الصلاة‏

السؤال: ما حكم تغميض العيون في الصلاة‏؟‏ فالبعض يرى أنه لا بأس بذلك إن كان مجلبًا للخشوع، وخصوصًا إذا كان المصلي يصلي على سجاد منقوش، أو أمامه ما يلفت انتباهه ويسرق خشوعه، والبعض يرى منعه، فما القول الصحيح‏؟‏ وهل إذا عطس المصلي في الصلاة يحمد الله على العطاس بصوت أم في نفسه‏؟‏
الإجابة: تغميض البصر في الصلاة‏:‏ إن كان لغير حاجة؛ فهو مكروه؛ لأن فيه تشبهًا باليهود، ولأنه مدعاة إلى النوم، وإن كان لحاجة، كأن يكون أمامه أما يشغله؛ فلا بأس به؛ لأنه أدعى للخشوع في الصلاة، بل قد يكون مستحبًا في هذه الحالة‏.‏
وإذا عطس الإنسان في الصلاة؛ فإنه يحمد الله في نفسه‏.‏