استنباط على طريقة التفسير الإشاري

السؤال: قلتم إن البويضة بعد خروجها من المبيض تستقر في الرحم، أما الحيوان فيسير إليها ليلقحها، فهل يستنتج من ذلك أن الله سبحانه وتعالى أراد أن يكون الرجل متحركاً في كل فترة من فترات حياته، والمرأة مستقرة ساكنة في كل مرحلة من مراحلها؟
الإجابة: هذا استنباط من صاحبه، ولا بأس بهذا النوع من الاستنباطات وهو ما يسمى بالتفسير الإشاري، وقد جمع كثيراً منه الشيخ الألوسي في تفسيره المعروف لديكم المسمى بـ: "روح المعاني"، وهو نظير تفسير الأحلام، التفسير الإشاري نظير تفسير الأحلام، وهو مثل هذا النوع من الاستنباطات فلا حرج فيه، لكن لا يمكن أن تفسر الآيات أو الأحاديث وفق هذا التفسير، بل يقال تشير إلى كذا أو يمكن أن يفهم منها كذا.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ حفظه الله.