الصلاة بعد الوتر

هل صحيح بأنه لا صلاة بعد الوتر؟
لا بأس، ليس بصحيح، له أن يصلي بعد الوتر، ما هو بوقت نهي، لكن الأفضل أن يختم الليل بالوتر، فيختم صلاته بالليل بالوتر، والنبي صلى الله عليه وسلم كان ربما صلى ركعتين بعد الوتر، ليعلم الناس أنه لا حرج في ذلك، فلو أوتر في الليل في أول أو في وسط الليل ثم قام في آخر الليل وصلى ما يسر الله له ركعتين أو أربع أو ست أو أكثر فلا بأس، المقصود: أن الصلاة بعد الوتر لا حرج فيها، لكن الأفضل لمن صلى آخر الليل أن يختم بالوتر، يختم بالركعة الأخيرة الواحدة، وهي الخاتمة؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: (اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وتراً) متفق على صحته.