من أحكام المرأة المعتدة

السؤال: إحدى الأخوات تؤدي عدة الوفاة، هل يجوز لها حضور دروس في المسجد الموجود بقربها ورد السلام للقادمين عليها من الرجال؟
الإجابة: نعم، المرأة التي هي مُحد -أي في عدة الوفاة- ليس يحرم عليها من مخالطة الرجال إلا ما كان يحرم عليها في حياة زوجها، فيحرم عليها الخلوة والريبة والخضوع بالقول، ويجب عليها المبيت في بيتها، لكن يجوز لها الخروج في أطراف الليل وفي النهار كله لقضاء حوائجها ومنها سماع الدروس، ويجوز لها رد السلام، وتشميت العاطس، والبيع والشراء والمساومة، والسؤال عن الحال، وجواب السائل، فهذا من الأمور التي لا ريبة فيها، وتجوز للنساء ولا تحرمها العدة، لا تحرمها عدة الوفاة، بل لا تحرم من خلطة الرجال إلا ما كان حراماً قبلها.

إنما تُحَرِّم عدة الوفاة المبيت في غير بيت الزوج، والتكحل، والادهان بما فيه رائحة، والتطيب، ولبس الحرير، هذا الذي يمنعه الإحداد.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ الددو على شبكة الإنترنت.