تقسيم البدعة إلى مكفرة وغير مكفرة

السؤال: هل هناك دليل من القرآن أو السنة يقسم البدعة إلى مكفرة وغير مكفرة؟
الإجابة: الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

الدليل على هذا التقسيم هو الأدلة الدالة على أن هذا العمل كفر أو أن هذا العمل ليس كفراً وهذا يكون بالنظر إلى ذات البدعة نفسها مثلاً بدعة الاحتفال بالمولد النبوي فهذه البدعة قد تكون بدعة مكفرة وقد تكون بدعة مفسقة، فإذا تضمن هذا الاحتفال استغاثة بالنبي صلى الله عليه وسلم ودعاءه فإن هذه البدعة مكفرة لأن دعاء الغائب كفر بالله عز وجل لأن فيه صرف خصيصة من خصائص الله عز وجل للمخلوق.
وأما إذا كانت هذه البدعة لا تتضمن مثل هذه الكفريات فإنها تكون غير مكفرة، وهذا في سائر البدع.