الواجب على كل مؤمن ومؤمنة السؤال عما أشكل عليه في الحج وغيره

هل من توجيه كريم سماحة الشيخ للذين قد يؤدون مناسك الحج، سؤال أهل العلم والعلماء وأهل الذكر؟
نعم، الواجب على كل مؤمن ومؤمنة السؤال عما أشكل عليه في الحج وغيره، في حجه، في صلاته، في زكاته، في صيامه، في معاملاته، يسأل، الله -سبحانه وتعالى- يقول: فَاسْأَلوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ[النحل: 43]، ويروى عنه -عليه الصلاة والسلام- أنه قال: ألا سألوا إذا لم يعلموا إنما شفاء العي السؤال). فالواجب على من جهل أن يسأل، في صلاته، في صومه، في حجه، في جهاده، في زكاته، في معاملاته، لا يجوز السكوت والسير على الجهل، بل يجب أن يسأل أهل العلم.