القول (إني متوكل على الله ثم عليك

إني متوكل على الله ثم عليك، أن تنجز لي هذه المعاملة، ما رأيكم بهذه العبارة يا الشيخ؟
متوكل على الله ثم عليك لا بأس بثم، أما وعليك ما يصلح، لكن لو قال وكلتك أحسن من توكلت؛ لأن بعض أهل العلم يمنعوها، يمنعوا متوكل، فيقول وكلتك على كذا، أو أنت وكيلي، أو اعتمدت على الله ثم عليك، أو أنا ..... بالله ثم بك، وما أشبه ذلك، إذا جاءت ثم زال المحذور، لكن متوكل لو ترك متوكل أحسن، وإلا فالمعنى صحيح، متوكل يعني أنت معتمدي في هذا الأمر، يعني يعتمد على الله ثم عليك بعد الله -جل وعلا-.