سنة الفجر ومتى تقضى

إذا تأخر الواحد عن صلاة الفجر مع الجماعة بسبب نوم أو غيره فمتى تكون ركعتي السنة، قبل أو بعد صلاة الفجر؟ ولكم شكري وخالص تحياتي
إذا تأخر الإنسان عن صلاة الجماعة في صلاة الفجر، ولم يدرك الجماعة فإنه يبدأ بالسنة الراتبة، يصليها ثم يصلي الفريضة، النبي صلى الله عليه وسلم لما نام ذات ليلة عن صلاة الفجر في السفر، ولم يوقظه إلا حر الشمس صلى النبي الراتبة ثم صلى الفجر، عليه الصلاة والسلام، وأمر بالأذان والإقامة كالعادة، فالإنسان إذا فاتته صلاة الفجر ولم يستيقظ إلا بعد ما صلى الناس، أو جاء إلى المسجد وقد صلى الناس، فإنه يصلي الراتبة اثنتين، ركعتين، ثم يصلي الفريضة، هذا هو السنة، ولو أخرها وصلاها بعد الصلاة، أو بعد طلوع الشمس فلا بأس، ولكن الأولى والأفضل أن يبدأ بها كما بدأ بها النبي صلى الله عليه وسلم لما فاتته الصلاة في بعض أسفاره، وإذا صلى مع الجماعة، جاء وهم يصلون صلى معهم وهو ما صلى الراتبة، فإنه يصليها بعد الصلاة إن شاء، أو يصليها بعد ارتفاع الشمس، وهو أفضل لأنه جاء بهذا حديث وبهذا حديث فهو مخير، إن شاء الله صلاها بعد صلاة الفجر في المسجد أو في بيته، وإن شاء صلاها بعد ارتفاع الشمس، كل ذلك بحمد الله موسع، وكله جاء فيه حديث جيد عن النبي عليه الصلاة والسلام.