المصافحة والاختلاط بين الرجال والنساء في نهار رمضان

السؤال: ما حكم التمادي في كثرة الاختلاط بين الرجال والنساء، وما يصحب ذلك من المصافحة في نهار رمضان؟
الإجابة: اختلاط النساء بالرجال ممنوع، يدلُّ على ذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم حذّر من ذلك حتى في حال العبادة، فأخبر أن خير صفوف الرجال أولها وشرها آخرها، وخير صفوف النساء آخرها وشرها أولها، وجعل للنساء باباً غير باب الرجال في المسجد، وأمرنا صلى الله عليه وسلم أن نباعد بين أنفاس الرجال والنساء.

وكذلك المصافحة بين الرجال والنساء ممنوعة؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم ما كان يصافح النساء، وما مست يده يد امرأة قطُّ إلا امرأة يملكها، والله تعالى يقول: {لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة}، ومعلوم أن الفعل المحرّم يتضاعف وزره إذا كان للزمان حرمة أو للمكان حرمة، وحقيقٌ بالمسلم أن يحفظ للشهر وقاره ويعرف له حرمته.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكةالمشكاة الإسلامية.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الصوم