هل يجوز أن نقول في الدعاء‏:‏ ‏"‏اللهم بجاه نبيك‏"‏‏؟‏

السؤال: هل يجوز أن نقول في الدعاء‏:‏ ‏"‏اللهم بجاه نبيك‏"‏‏؟‏
الإجابة: لا يجوز التوسل بجاه النبي صلى الله عليه وسلم ولا بجاه غيره؛ لأن هذا بدعة، لا دليل عليه، وهو الشرك‏.‏ قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله‏:‏ ‏"‏
جاه المخلوق عند الخالق تعالى ليس كجاه المخلوق عند المخلوق؛ فإنه لا يشفع أحد عنده إلا بإذنه، والمخلوق يشفع عند المخلوق بغير إذنه؛ فهو شريك له في حصول المطلوب، والله تعالى لا شريك له‏"‏ انتهى ".‏
والله سبحانه أمرنا أن ندعوه مباشرة، ولم يأمرنا أن ندعوه بجاه أحد؛ قال تعالى‏:‏ ‏{‏ادْعُوا رَبَّكُمْ‏} ‏[‏الأعراف‏:‏ 55‏.‏‏]‏، {‏وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ‏}‏[‏غافر‏:‏ 60‏.‏‏]‏، ‏{‏فَادْعُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ‏} ‏[‏غافر‏:‏ 14‏.‏‏]‏؛ كما أمرنا أن ندعوه بأسمائه سبحانه، فقال‏:‏ {‏وَلِلَّهِ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا‏} ‏[‏الأعراف‏:‏ 180‏]‏‏.‏
وما يُروى‏:‏ ‏"‏إذا سألتُم الله؛ فاسألوه بجاهي؛ فإن جاهي عند الله عظيم‏"‏؛ قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله‏:‏ ‏"‏إنه حديث كذب، ليس في شيء من كتب المسلمين التي يعتمد عليها أهل الحديث، ولا ذكره أحد من أهل العلم بالحديث‏"‏ انتهى.‏