عجز المريض عن القيام في الصلاة

في صلاتي لا أستطيع أن أقف، أصلي وأنا جالسة بسبب مرض في رأسي، وهو يؤلمني، فتسأل عن حكم ذلك؟
إذا عجز المريض عن القيام في الصلاة جاز له أن يصلي قاعداً، وإذا عجز عن القعود جاز أن يصلي على جنبه وإذا عجز عن الجنب صلى مستلقياً فالأمر بحمد الله واسع، والله يقول - سبحانه وتعالى - : فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [(16) سورة التغابن]. ويقول النبي - صلى الله عليه وسلم - لعمران بن حصين لما كان مريضاً: (صل قائماً فإن لم تستطع فقاعداً فإن لم تستطع فعلى جنب فإن لم تستطع فمستلقياً). فأنتِ أيها الأخت في الله تعملين ما تستطيعين إن استطعت القيام فقومي وإن عجزت بسبب الدوخة أو بسبب الضعف الذي بك صلي قاعداً وهكذا لو عجزت عن القعود صلي على جنبك والأفضل الأيمن، فإن عجزت عن الجنب صلي مستلقية ورجلاك إلى القبلة هذا هو المشروع. بارك الله فيكم.