زوجتي تفتح علي في الصلاة

السؤال: أؤم زوجتي في النوافل، وهي أحفظ للقرآن مني، وأحياناً أخطي في بعض الآيات التي لا أستطيع إكمالها، وهي تصلحني في الصلاة وتفتح علي فهل فعلها هذا مشروع؛ علماً بأنه يساعدني كثيراً على إتمام الآيات وبدونه ربما توقفت؟
الإجابة: الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

فالذي عليه جمهور العلماء أنه لا تؤم المرأة رجلاً وإن كانت أحفظ منه للقرآن؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "ولا تؤمن امرأة رجلاً" (رواه ابن ماجه)، ولا حرج على زوجك في الفتح عليك وأنتما في الصلاة؛ لعموم الأحاديث الآمرة بالفتح على الإمام، والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكةالمشكاة الإسلامية.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الصلاة