هل على المأموم أن يقرأ الفاتحة في كل ركعة

هل على المأموم أن يقرأ الفاتحة في كل ركعة أثناء صلاة التراويح مع الإمام, أم يكتفي بالإنصات لقراءة الإمام, مع العلم أن الإمام يشرع في قراءة القرآن بعد الفاتحة مباشرة؟
هذه المسائلة خلاف بين أهل العلم، من أهل العلم من قال يكفي بقراءة الإمام, ولكن الراجح أنه يقرأ الصواب أنه يقرأ الفاتحة ثم ينصت, لقول النبي- صلى الله علية وسلم-: (لعلكم تقرءون خلف إمامكم؟ قلنا: نعم، قال: لا تفعلوا إلا بفاتحة الكتاب، فإنة لا صلاة لمن لم يقرأ بها), وهذا عام يعم الفرض والنفل، وهو حديث صحيح مع عموم حديث: (لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب), فالمأموم يقرأ الفاتحة ثم ينصت, سواً كانت الصلاة جهرية أو سرية هذا هو الصواب