هل يجوز للنساء الذهاب للمساجد والمحاضرات‏؟‏

السؤال: هل يجوز للنساء الذهاب للمساجد والمحاضرات‏؟‏
الإجابة: نعم؛ يجوز للنساء الذهاب للمساجد والمحاضرات، لكن مع التستر؛ بأن يكن متأخرات عن الرجال؛ كما قال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"أخروهن حيث أخرهن الله‏" ‏[‏رواه عبد الرزاق الصنعاني في ‏مصنفه‏‏‏‏]‏، وقال‏:‏ ‏"‏خير صفوف الرجال أولها وشرها آخرها، وخير صفوف النساء آخرها وشرها أولها‏" ‏[‏رواه مسلم في ‏‏صحيحه‏‏‏‏]‏‏.‏
فإذا ذهبن للمساجد والمحاضرات الدينية وكنَّ منعزلات عن الرجال؛ فهذا شيء طيب‏.‏
وينبغي للداعية أن يخص النساء بموعظة؛ فإن النبي صلى الله عليه وسلم خص النساء بموعظة، ولما خطب في الرجال خطبة العيد؛ ذهب إلى النساء متوكئًا على بلال، وخطب النساء خطبة خاصة بهن؛ فهذا دليل على أن النساء يحتجن إلى موعظة، وإلى محاضرة‏.‏
والمحذور يمكن التغلب عليه بأن يجعل ستارة بين المحاضر وبين النساء ولا يراهن، وإنما يسمعن كلامه وهو يسمع أسئلتهن ويجيب عليها مع وجود الساتر والحائل‏.