الاجتهاد في قضاء الصيام المشكوك في عدده

أنا فتاة أبلغ من العمر السابعة عشرة، وقد تذكرت أن علي بعض الأيام من شهر رمضان لم أصمها، وكانت في ذلك الوقت أول سنة من بلوغي، حيث كان عمري إحدى عشرة سنة، وأنا لا أدري عن عدد الأيام التي أفطرتها، وجهوني كيف يكون القضاء؟ جزاكم الله خيراً.
عليك أن تصومي حسب ظنك واجتهادك، اعملي بالظن في الأيام التي أفطرتها، ويكفي والحمد لله، تجتهدين فإذا كنتي تظنينها سبعاً فصومي سبعاً، تظنينها ثماناً ثماناً، عشراً عشراً، حسب الاجتهاد والتحري، لا يكلف الله نفساً إلا وسعها، فاتقوا الله ما استطعتم.