حكم قراءة القرآن عند قبور الموتى

عند زيارتي للقبور أجد بعض الأشخاص يقرأون القرآن عند قبور موتاهم فهل تجوز قراءة القرآن عند القبر أم لا؟
لا تجوز القراءة عند قبره ولا دليل عليها، ولهذا قال -عليه الصلاة والسلام-: (اجعلوا من صلاتكم في بيوتكم ولا تتخذوها قبوراً فإن الشيطان يفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة)، فدل على أن القبور لا تتخذ مصلى, ولا مسجداً, ولا محلاً للقرآن، وإنما يسلم عليه المؤمن ويقول: السلام عليكم دار قومٍ مؤمنين وإنا إن شاء الله بكم لاحقون نسأل الله لنا ولكم العافية، يرحم المستقدمين منا والمستأخرين، اللهم اغفر لهم وارحمهم هكذا يسلم عليهم السلام عليكم دار قومٍ أو يقول: السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين وإنا إن شاء الله بكم لاحقون نسأل الله لنا ولكم العافية يرحم الله المستقدمين والمستأخرين، ويدعوا لهم بالرحمة هذا هو المشهور، أما أن يأتي بقراءة عند القبور أو يجلس عندها للصلاة أو يتخذها محل الدعاء ويرى أن الدعاء عندها أفضل من غيرها وأقرب للإجابة هذا غلط، إنما يدعوا لهم فقط وينصرف.