أحيانا لا أقوم الليل، فهل علي إثم؟

السؤال: أحب قيام الساعة التي تسبق الفجر بالصلاة وقراءة القرآن وهذه عادة أصبحت عبادة، ولكن أحيانا أنام في ساعة متأخرة بسبب الدراسة فلا أقوم الليل علما بأنني أصلي الفجر في وقته في كل حال، فهل علي إثم؟
الإجابة: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد:
فلا شك أنه لا إثم عليك في ذلك، وإذا فاتك الوتر شرع لك أن تقضيه، فمن كانت عادته ثلاثا صلى أربعا، وإذا كانت عادته خمسا صلى ستا، وهكذا يسلم من كل اثنتين، لما ثبت في صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها قالت: "كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا فاته وتره من الليل لمرض أو نوم صلى من النهار ثنتي عشرة ركعة " والله أعلم.

المصدر: موقع الشيخ خالد بن علي المشيقح



المفتي : خالد بن علي المشيقح - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الصلاة