كيف يتصرف من كان رأس ماله من حرام؟

لنفترض أن فلاناً من الناس كان يبيع أشياء محرمة وحينئذ أراد أن يتوب، كيف يتصرف سماحة الشيخ في رأس المال وفي المكسب بوضوح
التوبة تجب ما قبلها فيما سلف، والشيء الحرام الموجود يتصدق به سواءً عينا من نقود أو عينا من الأشياء الأخرى التي مثلا دخلت عليه بطريق غير شرعي يتصدق في وجوه الخير والله يعفو عما سلف سبحانه وتعالى، والتوبة تجب ما قبلها، والحمد لله. وإذا أكل ذلك لأنه دخل عليه وهو جاهل به فالذي مضى يعفو الله عنه والموجود يتصدق به.