ما حكم الشرب واقفاً؟

السؤال: ما حكم الشرب واقفاً؟
الإجابة: الذي أراه صواباً، والله أعلم، أن الشرب واقفاً حرام إلا لحاجة أو ضرورة، وقد ثبت في (صحيح مسلم) عن أنس رضي الله عنه قال: "أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الشرب واقفاً"، فسئل أنس عن الأكل، فقال: "ذلك شر"، وثبت في (صحيح مسلم) أيضاً من حديث أبي هريرة، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لمن شرب واقفاً: "أتحب أن يشرب معك هر، قال: لا، فقال صلى الله عليه وسلم: كيف وقد شرب معك الشيطان!"، وثبت في (صحيح مسلم) أيضاً قوله صلى الله عليه وسلم: "من شرب واقفاً فليستقيء"، فلظاهر هذه الأحاديث أن الشرب واقفاً حرام.

لكن لضرورة جائز، كأن لا تجد إناء تشرب منه جالساً، فشربت من الحنفية واقفاً يجوز، فقد ثبت في (سنن أبي داود) أن النبي صلى الله عليه وسلم، شرب واقفاً من شنٍ معلق، وقد شرب واقفاً في عرفة، لكي يعلم الناس أنه مفطر وليس بصائم، فالشرب لحاجة وضرورة واقفاً جائز، وإلا شرب جالساً، والله أعلم.
المفتي : مشهور حسن سلمان - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : غير مصنف