فضل الصف الأول والقرب من الخطيب

من أتى إلى المسجد الحرام يوم الجمعة مبكراً هل يقرب إلى جنب الإمام أم يبحث عن أماكن الظل ويتجنب الحر والشمس حتى يكون أقوى للدعاء والعبادة وقراءة القرآن وحضور القلب علماً بأن الخطيب يخطب في المطاف؟[1]
كلما قرب من الصف الأول فهو أولى إذا تيسر له الصف الأول أو ما يليه، هذا المستحب له أن يجتهد في الصف الأول ثم ما يليه حسب الطاقة، وإذا كان المكان فيه شمس فإنه لا يجلس في الشمس بل يطلب مكاناً ما فيه شيء يضره ويلتمس مكاناً يقرب من الصف الأول، أو في الصف الأول وليس في الشمس. [1] من ضمن أسئلة بعد الدرس الذي ألقاه سماحته في المسجد الحرام بتاريخ 27/12/1418هـ.