حكم صلاة الوتر جماعة في غير رمضان

ما حكم تأدية سنة الوتر بعد العشاء جماعة في غير رمضان؟
لا حرج في ذلك إذا أدى الجماعة صلاة الوتر في غير رمضان لكن لا يتخذ عادة، إذا اتفقوا واجتمعوا في بيت أحد أو في أي مكان وصلوا جماعة فلا بأس، أما اتخاذه عادة كل ليلة يجتمعون لأداء الوتر هذا ليس بمشروع إلا في رمضان، لكن إذا زار بعضهم بعضاً وصلوا الوتر جميعاً جماعة فهذا حسن -إن شاء الله- مثلما زار سلمان أبا الدرداء وصلى معه جماعة في الليل -رضي الله عنهما- ومثلما زار النبي -صلى الله عليه وسلم- جدة أنس وصلى بأنس و.......... جماعة والمرأة خلفهم كل هذا لا بأس، الشيء الذي ليس بمعتاد، إنما عند الصدفة والزيارة يصلون جماعة لا بأس، أما اتخاذها عادةً في كل شهر أو في كل يوم أو في كل أسبوع هذا غير مشروع. جزاكم الله خيراً