يشتري معدات لمن يبيعون الخمر

السؤال: أنا أعمل في الإدارة العامة لمجمع مغازات ذات أجنحة مختلفة، وبعض فروع هذا المجمع يبيع الخمر من جملة مبيعاته، عملي هو في قسم شراء معدات وأثاث العمل لكل الفروع من ورق للكتابة وآلات حاسبة وكراسي وطاولات...إلخ، وهذه المعدات يستعملها كل العمالة بما فيهم الذين يعملون في جناح الخمور، فما الحكم في ذلك؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد:
فلا يجوز العمل في هذا المجمع بأي شكل من الأشكال. لأنه من التعاون على الإثم والعدوان. فالله لعن في الخمر عشرة، قال الرسول صلى الله عليه وسلم:" لعن الله شارب الخمر، وساقيها، وعاصرها، ومعتصرها، وحاملها، والمحمولة إليه، وبائعها، ومشتريها، وآكل ثمنها، والمشتراة له". (رواه ابن ماجه والترمذي عن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه).
فالشارب واحد ولعن معه عشرة لأنهم تعاونوا معه، وأيضا بعملك عندهم تكون في حكم الراضي بالمنكر. لأنه إذا لم تستطيع أن تغير المنكر وجب عليك ترك المكان. فابحث عن عمل آخر يبارك الله لك فيه. نسأل الله أن يغنينا وإياك بحلاله عن حرامه وبفضله عمن سواه. آمين.

المصدر: موقع الشيخ خالد بن علي المشيقح