آية الكرسي وأول: {حم} المؤمن حرز من الشيطان

السؤال: سائل يسأل عما ورد في فضل أول سورة: {حم} المؤمن (سورة غافر).
الإجابة: ذكر ابن القيم رحمه الله تعالى في كتاب (تفسير المعوذتين) قاعدة نافعة فيما يعتصم العبد به من الشيطان، ويستدفع به شره، ويحترز به منه، وذلك عشرة أسباب.

وذكر: الحرز السادس: أول سورة: {حم} المؤمن إلى قوله: {إِلَيْهِ الْمَصِيرُ}، ثم قال: روى الترمذي من حديث عبد الرحمن بن أبي بكر بن أبي مليكة المليكي، عن زرارة بن مصعب، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من قرأ: {حم} المؤمن إلى قول الله تعالى: {إِلَيْهِ الْمَصِيرُ}، وآية الكرسي، حين يصبح، حفظ بهما، حتى يمسي، ومن قرأهما حين يمسي، حفظ بهما حتى يصبح" (1)، وعبد الرحمن المليكي وإن كان قد تكلم فيه من قبل حفظه، فالحديث له شواهد في قراءة آية الكرسي، وهو محتمل على غرابته. انتهى.

قال في الحاشية: قال الترمذي: هذا حديث غريب، وقد تكلم بعض أهل العلم في عبد الرحمن بن أبي بكر بن أبي مليكة المليكي من قبل حفظه. انتهى. والحديث أخرجه الدارمي أيضاً. انتهى.

___________________________________________

1 - الترمذي (2879)، والدارمي (2/ 449)، وابن السني في (عمل اليوم والليلة) (76) وإسناده ضعيف جدّاً، واستنكره العقيلي، وتبعه الذهبي في ترجمة عبد الرحمن بن أبي بكر المليكي.