حكم صلاة المرابط والحارس في مكانه

إذا كنت أثناء عملي أي الدوام الرسمي، وكنت مرافقاً لأحد كبار المسئولين بالدولة، وبدأت مرافقتي قبل صلاة العصر، وفات وقت صلاة العصر والمغرب كذلك، هل أجمع قبل أو بعد، أفيدوني أفادكم الله؟[1]
المرابط والحارس يصلي على حسب حاله، لا يؤخر الصلاة، المرابط في محل أو الحارس يصلي على حسب حاله يصلي في مكانه، الحراسة لا تمنعك الصلاة، يصلي في الوقت، كلما جاء الوقت صلى، وإن كان حارساً أو مرابطاً على عمل، لا تمنع مرابطته الصلاة، يصلي على حسب حاله، وإذا حدث شيء يحتاج إلى قطع الصلاة، قطع الصلاة وأدرك الحاجة. [1] من أسئلة الحج، الشريط الثاني.