لا يزوج لأنه لم يتوظف

السؤال: هناك أناس إذا جاءهم الخاطب يريد التزوج من بنتهم، وهو حديث التخرج ولا يعمل في وظيفة حكومية لا يزوجونه فهل التوكل عند هؤلاء الناس ناقص، أم هو أخد بالسبب؟
الإجابة: الحمد لله وبعد:

الحقيقة أن هذا توكل ناقص توكل ناقص بلا شك إذا جاءكم من ترضون دينه وأمانته فزوجوه فقط ما قال وترضون ماله، فالنبي صلى الله عليه وسلم أوصى ذلك الشاب فقال: "من استطاع منكم الباءة فليتزوج"، فإذا جاءكم الشاب معه المهر وعنده القدرة فزوجوه، أن تربطوا الأمر بأمر غيبي ؛ لا فالأمر بيد الله سبحانه وتعالى والأمر خطير جدا مثل أولئك الذين يربطون الزواج بالدراسة، واحد اتصل بأحد المسؤولين عن التعليم عن بنته يقول: إن لم تقبلوها معناها لن تتزوج ! ما معنى هذا الكلام؟ الأمر خطير جدا، واعلموا أن العبد يعان على النكاح "ثلاثة حق على الله عونهم وذكر منهم الناكح يريد العفاف"، وأنتم تشاهدون هذا هل وجدتم شاب تزوج ففقر؟ لا يعني: بسبب زواجه، لا.

وإنما الذي نشاهده أن الشاب إذا تزوج رزق وجاءه الرزق من كل مكان، جاءته الإعانات التي ليس فيها منة ويسر الله أمره وإذا جاءه مولود جاءه ومعه رزقه لكن ضعف النفوس وضعف التوكل على الله يظن أنه ما لم يكن الشاب ذا وظيفة، ما لم يكن الشاب عنده بيت ما لم يكن الشاب كذا وكذا، هذا تعلق بأمور وأسباب، فأخشى على هؤلاء أن يعاقبهم الله بنقيض قصدهم فسيزوجون من كان ظاهره من سيكون وبالا على ابنتهم ، فاتقوا الله في بناتكم وامتثلوا أمر رسولكم صلى الله عليه وسلم الذي قال: "إذا جاءكم من ترضون دينه وأمانته فزوجوه إن لم تفعلوا تكن فتنة وفساد كبير".

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر (( من محاضرة التوكل على الله سبحانه وتعالى ))