إن الصوفية يستخدمون السبحة، ولقد رأيت هندوسيين ونصارى يستخدمونها أيضا..فما حكم استخدامها؟

السؤال: إن الصوفية يستخدمون السبحة، ولقد رأيت هندوسيين ونصارى يستخدمونها أيضا..فما حكم استخدامها؟
الإجابة: أولا : السبحة وسيلة لعد التسبيح وهي جائزة بشروط : الشرط الأول : أن لا يعتقد أن فيها بركة وإنما هي وسيلة للعد..
الشرط الثاني : أن لا يتخذها وسيلة للرياء بأن يحملها معه في كل مكان يظهر للناس أنه دائم الذكر ، والذي ينبغي إخفاء الذكر..
الشرط الثالث : أن لا تحل محل السنة والسنة هي عد التسبيح بالاصابع ، فإن كان كبيرا في السن أو كثير النسيان أو شرود الذهن ويحتاج العد بالسبحة ، ويخشى إن تركها أن يهمل التسبيح الذي اعتاد عليه فلا بأس أن يستعمل السبحة ولشيخ الإسلام ابن تيمية فتوى في إباحة عد التسبيح بالسبحة في مجموع الفتاوى.
ثانيا : السبحة لما كانت وسيلة عد ، فكل من يحتاجها للعد يستعملها ، فهي غير مختصة بالمسلمين ، والصوفية لما كانوا يكثرون من الذكر احتاجوها أكثر من غيرهم فالتصقت بهم وصارت من شعارهم .
ثالثا : التصوف اسم مبتدع غير شرعي لم يرد في الكتاب والسنة والواجب تركه ، وقد كان العلماء يقسمون التصوف إلى بدعي وسني ، غير أن التصوف من قرون مديدة صار مجمعا للبدع والخرافات والانحراف عن السنة ، بل صار غطاء يتستر به الزنادقة وأهل الضلال ...
وننصح بقراءة كتاب الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق بعنوان الفكر الصوفي في الكتاب والسنة.