الصلاة في مسجد به ضريح

السؤال: ما حكم الصلاة في المسجد الذي يوجد فيه ضريح بني على قبر؟ وهل الحكم يختلف إذا كان القبر قبل المسجد أو بعده، أرجو الإجابة بالتفصيل؟
الإجابة: يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد" رواه البخاري: الجنائز (1390) , ومسلم: المساجد ومواضع الصلاة (531) , والنسائي: المساجد (703) , وأحمد (1/218) , والدارمي: الصلاة (1403).

فالصلاة في المسجد الذي فيه قبر لا تصح ما دام داخل سور المسجد، أما إذا كان خارج المسجد فلا بأس. أما إذا كان داخل سور المسجد فإنه يشمله، والواجب أن ينبش القبر إذا كان المسجد هو المتقدم ويجعل مع القبور، وإذا كان المسجد هو المتأخر يهدم المسجد وينتقل إلى مكان آخر. لا يجوز إبقاء القبر في المسجد.