هل أسد دَيني أم أتصدق؟

السؤال: استلفت مبلغ مائة ألف جنيه من قريب لي، ولم يطلب مني أن أرد له المبلغ على وجه السرعة، بل لم نناقش ذلك، وفي نفسي أن أتصدق لما علمته من فضل الصدقة، وسؤالي: هل يجوز لي أن أؤجل سداد هذا الدين وأتصدق؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فالواجب عليك المبادرة إلى قضاء دينك ما استطعت إلى ذلك سبيلا؛ وعليك الاشتغال بذلك والاهتمام به؛ لأن نفس المؤمن معلقة بدينه، أما الصدقة فالأمر فيها واسع، والله عز وجل لا يقبل نافلة حتى تؤدى الفريضة، والعلم عند الله تعالى.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.