حكم الجراحة لتحسين شكل الجسم

السؤال: ما حكم شد الجسم بعد الرجيم؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فلا يجوز إجراء هذا النوع من العمليات التي تصنف ضمن جراحة التجميل التحسينية التي لا تدعو إليها ضرورة ولا حاجة، وإنما هي فقط لتحسين شكل الجسم، وقد قال الله عز وجل حاكياً مقولة الشيطان الرجيم: {ولآمرنهم فليغيرن خلق الله}، فكل ما كان من هذا السبيل فإنما هو من طاعة الشيطان اللعين، وقد لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم: "النامصة والمتنمصة والواشرة والمستوشرة والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله" (رواه الشيخان عن ابن مسعود رضي الله عنه)، وهذه العمليات تشتمل على محظورات لا تباح إلا للضرورة كالتخدير وربما كشف العورة، فاستعن أيها السائل بالمباح من الوسائل التي يتحقق بها المقصود من ممارسة رياضة أو تدليك أو غير ذلك مما يرشد إليه الطبيب ولا يشتمل على محرم شرعاً، والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.