الصواب رفع الصوت بالتأمين بعد الانتهاء من قراءة الفاتحة في الصلاة الجهرية

نعلم جيداً أن من السنة قول (آمـين) بعد قراءة الفاتحة بالصلاة، بحيث يجهر بها في الصلاة الجهرية، ونسر بها في الصلاة السرية، ولكن عندنا في المسجد يقولون (آمين) في الصلاة الجهرية بعد قراءة الفاتحة في السر، ولا يرفعون بها أصواتهم، ويقولون: إن ذلك مذهب الإمام
الصواب رفع الصوت بها، كما كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يفعل والصحابة يفعلون، فإذا قال ولا الضالين يقوم الإمام: آمين وهم كذلك، يقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: (إذا قال الإمام: ولا الضالين فقولوا آمين، فمن وافق قوله قول ملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه)، فالسنة رفع الصوت بها من الجميع من الإمام والمأموم والمنفرد في الجهرية، هذا هو السنة.