نية صيام التطوع

السؤال: في صيام التطوع إذا طرأت على الإنسان نيةٌ في النهار قبل أن يأكل شيئاً، فهل له ذلك؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: فالنية ركن من أركان الصيام؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "إنما الأعمال بالنيات"، ويشترط تبييتها من الليل؛ لقوله عليه الصلاة والسلام: "لا صيام لمن لم يبيت النية من الليل"، ولا فرق عند المالكية بين صوم الفرض وصوم النفل؛ وقال جمهور العلماء: إن صوم التطوع لا يشترط له تبييت النية من الليل بل تجزئ نهاراً؛ لحديث عائشة رضي الله عنها قالت: دخل علينا النبي صلى الله عليه وسلم ذات يوم فقال: "هل عندكم شيء؟" فقلنا: لا، فقال: "فإني إذاً صائم"، ثم أتانا يوماً آخر فقلنا: يا رسول الله، أهدي إلينا حيس؛ فقال: "أرنيه؛ فقد أصبحت صائماً" فأكل (رواه مسلم).

وعليه فلا حرج إذا طرأت للإنسان نية الصيام قبل الزوال ولم يكن قد تناول شيئاً من المفطرات أن ينوي ويصوم، وله أجر الصائمين، والعلم عند الله تعالى.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الصوم