خلود الفرق الضالة في النار

السؤال: حديث: الافتراق على ثلاث وسبعين فرقة، هل المعنى أنهم مخلَّدون في النار؟
الإجابة: المشهور أنهم مبتدعة، هؤلاء مبتدعة، مُتَوَعَدُونَ بالنار أهل كبائر، ولأن العلماء يقولون: إن غلاة الجهمية وغلاة الرافضة وغلاة القدرية خارجون من الثنتين والسبعين فرقة، فهم كفار، دل على أن الثنتين والسبعين فرقة مبتدعة متوعدون بالنار كسائر أهل الكبائر، نعم.