حول دعاء الحسين صبيحة عاشوراء

السؤال: هل يصح تداول هذا الدعاء على أنه دعاء دعا به الحسين رضي الله عنه صبيحة عاشوراء؟ "اللهم أنت ثقتي من كل كرب، ورجائي من كل شدة، وأنت لي في كل أمر ثقة وعدة، فكم من هم يضعف فيه الفؤاد، وتقل فيه الحيلة، ويشمت فيه العدو، ويخذل فيه الصديق ويشمت فيه العدو، فأنزلته بك وشكوته إليك، رغبة فيه إليك عمن سواك، ففرجته وكشفته وكفيتنيه، فأنت ولي كل نعمة وصاحب كل حسنة، ومنتهى كل غاية يا رب العالمين".
الإجابة: لا أعلم صحته.

والعجيب أن الحسين رضي الله عنه أصابه الكرب العظيم ذلك اليوم، وهم ينشرون هذا الدعاء لصرف الكرب!