هل يجزئ الاستجمار عن الاستنجاء؟

هل يجزئ الاستجمار عن الاستنجاء ولو كان الإنسان قريباً من الماء؟
نعم، يجزئ الاستجمار إذا استعمل اللبن، أو المناديل أو الحجر ثلاث مرات أو أكثر حتى أزال الأذى كفى يقول النبي - صلى الله عليه وسلم-: (إذا ذهب أحدكم إلى الغائط فليستطب بثلاثة أحجار فإنها تجزئ عنه) فالمقصود أنه إذا استجمر بثلاثة أو بأكثر حتى أزال الأذى وتنظف المحل فإنه يجزئ عنه ويطهر المحل، فإذا استعمل الماء مع ذلك كان أفضل.