ما أقوال المذاهب الأربعة في السواك والطيب بالنسبة للصائم؟

السؤال: ما أقوال المذاهب الأربعة في السواك والطيب بالنسبة للصائم؟
الإجابة: أما الصواب فعندي منه علم، وأما المذاهب الأربعة فليس عندي منها علم، الصواب أن التسوك للصائم سنة في أول النهار وآخره، لعموم قول النبي صلى الله عليه وسلم: "السواك مطهرة للفم، مرضاة للرب"، وقوله عليه الصلاة والسلام: "لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك مع كل وضوء".

وأما الطيب فكذلك جائز للصائم في أول النهار وفي آخره، سواء كان الطيب بخوراً أو دهناً أو غير ذلك، إلا أنه لا يجوز أن يستنشق البخور، لأن البخور له أجزاء محسوسة مشاهدة، إذا استنشق تصاعدت إلى داخل أنفه ثم إلى معدته، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم للقيط بن صبرة رضي الله عنه: "بالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً".

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد التاسع عشر - كتاب ما يكره ويستحب، وحكم القضاء.