هل تشترط الطهارة لسجود التلاوة

إذا مرت المرأة بسجود تلاوة، هل يلزمها أن تلبس مثل لباس الصلاة، أم يكفي أن تسجد على أي حالةٍ كانت؟
يكفي أن تسجد على أي حالة كانت والحمد لله؛ لأن السجود للتلاوة وللشكر ليس صلاة، وإنما هو خضوع لله، فلا يشترط له الطهارة ولا غير ذلك، لكن إذا كبر يكون أفضل، إذا كبر عند السجود يكون أفضل، لأنه جاء في بعض الروايات أن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يكبر إذا سجد للتلاوة، أما اشتراط الطهارة فلا يشترط لها الطهارة.