إذا تبرأ الرجل من النياحة فناح أهله عليه فهل عليه شيء

إذا قال الإنسان قبل وفاته إذا أقمتم عليّ النياحة فأنا بريء منكم، فهل يكون بريئاً فعلاً؟
نرجو له ذلك مثلما تقدم، نرجو له والإثم عليهم ولكن لا يجوز لهم أبداً أن يفعلوا ذلك، ولا يقولوا ما دام تبرأ منا نرضى بالإثم علينا، لا يجوز؛ لأنه يخشى أن يناله شرٌ منهم لعموم الأحاديث التي فيها تعذيب الإنسان بنياحة أهله عليه، ولكن من نهاهم وحذرهم وقال أنا برئ منك أو من عملك يرجى له السلامة، لكن هم لا يجوز لهم مطلقاً، يحرم عليهم النياحة مطلقاً. جزاكم الله خيراً